ملتقى المصطفى التربوي


منتدى تربوي شامل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
منتدى تربوي شامل للأستاذ مصطفى دعمس
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مسرد المصطلحات للوحدة الاولى
السبت سبتمبر 27, 2014 11:06 am من طرف مصطفى دعمس

»  التكهرب - للصف الساس
السبت سبتمبر 27, 2014 11:03 am من طرف مصطفى دعمس

» رموز العناصر وصيغ المركبات
الجمعة سبتمبر 19, 2014 8:15 am من طرف مصطفى دعمس

» إجابات أسئلة الفصل 1 للوحدة 2 ( تفاعلات الفلزات المألوفة )
الإثنين سبتمبر 15, 2014 1:57 pm من طرف مصطفى دعمس

» الوحدة الثانية : نشاط الفلزات
الإثنين سبتمبر 15, 2014 1:52 pm من طرف مصطفى دعمس

» اجابات اسئلة الفصل 1 للوحدة 1
السبت سبتمبر 13, 2014 2:06 am من طرف مصطفى دعمس

» الوحدة الأولى - الماء في حياتنا
الإثنين سبتمبر 08, 2014 2:48 pm من طرف مصطفى دعمس

» ملفات لجميع المواد الدراسية
الجمعة مايو 09, 2014 9:28 am من طرف سمر ابراهيم

» حالات المادة وتحولاتها
الإثنين أبريل 14, 2014 3:26 am من طرف سمر ابراهيم

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 بديل المجاز قبل المجاز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القلم الحر



عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 16/11/2010

مُساهمةموضوع: بديل المجاز قبل المجاز   الإثنين نوفمبر 22, 2010 10:00 am

تطور المعاني وتاريخها مهم لمن أراد الفهم والفقه فيها، ولقد شغلني مصطلح المجاز الذي كان له أبعد الأثر في التاريخ الإسلامي علما وواقعا. وهنا أنقل من كتاب "مناهج اللغويين في تقرير العقيدة إلى نهاية القرن الرابع الهجري" للدكتور محمد الشيخ عليو محمد، ص 177- 179- ما يتصل بهذا الأمر.
قال ص177- 178:
وأما من قبلهما –أي البلاغيين القائلين بالمجاز الذي بدأه الأخفش- فقد كانوا فريقين:
الأول:
لم يرد المجاز في ثنايا كلامهم، ولم يطبقوه على معنى من المعاني، بل ذكروا عند تفسيرهم للنصوص التي ادعى البلاغيون المجاز فيها فيما بعد أن ذلك على سبيل التوسعة والإيجاز والاختصار في كلام العرب، ومن هؤلاء سيبويه (ت: 180 هـ) والإمام الشافعي (ت: 204 هـ) ثم الفراء (ت:207 هـ).
الثاني:
استعملوا لفظ المجاز لكنهم لم يقصدوا به مقصد البلاغيين بل عنوا به ما يجوز في اللغة، أو ما يعبر به عن معنى الآية. وعلى ذلك جرى الكسائي (ت: 189 هـ)، وأبو عبيدة (ت: 210 هـ) في كتابه مجاز القرآن حيث يقول: مجاز الآية كذا، أي تفسيرها كذا.
وبالمعنى نفسه استعمله الإمام أحمد (ت: 241 هـ) فيما ورد في القرآن من قوله: " إنا " و"نحن" فقال: أما قوله: (إِنَّا مَعَكُمْ) [البقرة/14] فهذا مجاز في اللغة: يقول الرجل للرجل: إنا سنجري عليه رزقك، إنا سنفعل به كذا".

ثم ذكر عن سيبويه ص178- 179 قائلا:
والذي يعنينا من ذلك أن سيبويه جرى على الطريقة الأولى في كتابه (الكتاب) فعقد بابا سماه: "هذا باب استعمال الفعل في اللفظ لا في المعنى لاتساعهم في الكلام والإيجاز والاختصار".
ثم أورد تحته أمثلة، فقال: ومما جاء على اتساع الكلام والاختصار قوله تعالى جده: (وَاسْأَلِ الْقَرْيَةَ الَّتِي كُنَّا فِيهَا وَالْعِيرَ الَّتِي أَقْبَلْنَا فِيهَا) [يوسف/82] إنما يريد أهل القرية فاختصر وعمل الفعل في القرية كما كان عاملا في الأهل لو كان ها هنا. ومثله (بَلْ مَكْرُ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ) [سبأ/33]، وإنما المعنى: بل مكركم في الليل والنهار ... إلى آخر ما أورده المؤلف نقلا عن سيبويه.

ثم همش المؤلف على الإمام الشافعي في الصفحة ذاتها قائلا:
قال في الرسالة ص (51-52): "فإنما خاطب الله بكتابه العرب على ما تعرف من معانيها، وكان مما تعرف من معانيها اتساع لسانها، وأن فطرته أن يخاطب بالشيء منه عاما ظاهرا يراد به العام الظاهر، ويستغني بأول هذا منه عن آخره. وعاما ظاهرا يراد به العام ويدخله الخاص، وظاهرا يعرف في سياقه أنه يراد به غير ظاهره. فكل هذا موجود علمه في أول الكلام أو وسطه أو آخره".
ثم قال الدكتور بعد هذا الاقتباس عن الإمام الشافعي: ثم ضرب الأمثلة على ما ذكر، فقال وهو يضرب المثال للصنف الأخير: "باب الصنف الذي يبين سياقه معناه: قال الله تبارك وتعالى: "وَاسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ ..." [الأعراف/163]، فابتدأ جل ثناؤه ذكر الأمر يمسألتهم عن القرية الحاضر البحر، فلما قال: "إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ"- دل على أنه إنما أراد أهل القرية؛ لأن القرية لا تكون عادية ولا فاسقة بالعدوان في السبت ولا غيره ، وإنما أراد بالعدوان أهل القرية التي بلاهم بما كانوا يفسقون".

ثم همش على الفراء ص177- 178 قائلا:
قال في معانيه (1/315) عند قوله تعالى: (لَأَكَلُوا مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ [المائدة/66]): من قطر السماء ونبات الأرض من ثمارها وغيرها، وقد يقال: إن هذا على جهة التوسعة كما تقول: هو في خير من قرنه إلى قدمه".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد



عدد المساهمات : 94
تاريخ التسجيل : 16/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: بديل المجاز قبل المجاز   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 7:22 pm

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
m7madkher
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 815
تاريخ التسجيل : 21/09/2011
العمر : 19
الموقع : عفاريت المدارس

مُساهمةموضوع: رد: بديل المجاز قبل المجاز   الخميس ديسمبر 15, 2011 9:55 am


_________________
very romantic [justify]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://afaret.jordanforum.net
m7madkher
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 815
تاريخ التسجيل : 21/09/2011
العمر : 19
الموقع : عفاريت المدارس

مُساهمةموضوع: رد: بديل المجاز قبل المجاز   الخميس ديسمبر 15, 2011 9:56 am

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

_________________
very romantic [justify]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://afaret.jordanforum.net
 
بديل المجاز قبل المجاز
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى المصطفى التربوي :: الفئة الأولى :: ملتقى اللغة العربية-
انتقل الى: