ملتقى المصطفى التربوي


منتدى تربوي شامل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
منتدى تربوي شامل للأستاذ مصطفى دعمس
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مسرد المصطلحات للوحدة الاولى
السبت سبتمبر 27, 2014 11:06 am من طرف مصطفى دعمس

»  التكهرب - للصف الساس
السبت سبتمبر 27, 2014 11:03 am من طرف مصطفى دعمس

» رموز العناصر وصيغ المركبات
الجمعة سبتمبر 19, 2014 8:15 am من طرف مصطفى دعمس

» إجابات أسئلة الفصل 1 للوحدة 2 ( تفاعلات الفلزات المألوفة )
الإثنين سبتمبر 15, 2014 1:57 pm من طرف مصطفى دعمس

» الوحدة الثانية : نشاط الفلزات
الإثنين سبتمبر 15, 2014 1:52 pm من طرف مصطفى دعمس

» اجابات اسئلة الفصل 1 للوحدة 1
السبت سبتمبر 13, 2014 2:06 am من طرف مصطفى دعمس

» الوحدة الأولى - الماء في حياتنا
الإثنين سبتمبر 08, 2014 2:48 pm من طرف مصطفى دعمس

» ملفات لجميع المواد الدراسية
الجمعة مايو 09, 2014 9:28 am من طرف سمر ابراهيم

» حالات المادة وتحولاتها
الإثنين أبريل 14, 2014 3:26 am من طرف سمر ابراهيم

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

  البيئة المدرسية مسؤولية الجميع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى دعمس
المدير العام - الأستاذ مصطفى دعمس
avatar

عدد المساهمات : 1089
تاريخ التسجيل : 15/11/2010
العمر : 46
الموقع : ملتقى المصطفى التربوي

مُساهمةموضوع: البيئة المدرسية مسؤولية الجميع   الثلاثاء نوفمبر 16, 2010 12:40 am

البيئة المدرسية :
* لا تنفصل البيئة المدرسية عن بيئة المجتمع الموجودة فيه .

*للبيئة المدرسية دورها المؤثر سلباً أو إيجاباً في صحة الطلاب ، وفي جعلهم يفعِّلون كل قدراتهم الكامنة .

*من الصعب تربية الطلاب على مبادئ التربية ا لصحية في المدرسة بصورة فعالة في بيئة مدرسية غير صحية .

*تنقسم البيئة بصفة عامة ( وكذلك البيئة المدرسية ) إلى بيئة حسية وبيئة معنوية :

البيئة الحسية : تشمل الموقع والمباني المدرسية – الأثاث والمعدات – والمرافق الرياضية – المياه والصرف الصحي إصحاح البيئة المدرسية ... وغير ذلك .

البيئة ا لمعنوية : تشمل التكوين الاجتماعي والنفسي للمدرسة كمنظومة تعزز الصحة لدى الطلاب ، ويشمل ذلك التخطيط الجيد لليوم الدراسي – العلاقات الإنسانية ( بين الطلاب فيما بينهم ، وبين الطلاب من جهة ومعلميهم من جهة أخرى )– النظام الإداري .

قليلة هي المدارس التي يمكن وصف بيئتها بالنموذجية لكننا نطمح على الأقل ببيئة مدرسية مقبولة ، ان بعض الادارات قد اهملت هذا الجانب المهم في توفير الشروط الصحية وحتى الصيدليات المدرسية .
اذا كانت البيئة بمفهومها العام تعني كل ما يحيط الإنسان من أشياء فالبيئة المدرسية هي كل ما يحيط بالمكان الذي يقضي فيه التلاميذ والطلبة أوقات دراستهم ويشمل ساحة المدرسة، قاعات الدرس، والمرافق الصحية وكل ما يحيط بالمدرسة.. ويفترض ان تكون الرحلة مناسبة للتلميذ حسب سنه وإنارة كافية والسبورات ذات مواصفات محددة الى جانب كل ما يتعلق بالتهوية الصحية وساحة اللعب وحتى الطباشير المستخدم يجب ان يكون من النوع الزيتي كي لا يتطاير ويسبب حساسية لدى المدرس او الطالب. وان تكون المرافق الصحية بمواصفات معروفة وبمعدل مرفق صحي لكل (40-50) طالبا، وهكذا مع حنفيات الماء وبالنسبة ذاتها.
اما بناية المدرسة فيجب ان تكون بعيدة عن الضوضاء والشوارع المزدحمة وتحتوي على الصفوف النظامية والحدائق وكل متطلبات العملية التربوية.. وربما يتساءل أحدكم عن دور المؤسسات الصحية في مجال الحفاظ على البيئة وصحة التلاميذ والطلبة، الحفاظ على بيئة المدرسة مسؤولية كل قطاعات المجتمع.. التربية والصحة والبلديات ومجالس الآباء والمعلمين.. اما الصحة المدرسية فتقع عليها متابعة الحالة الصحية للطالب علاجيا ووقائيا ثم التوعية والتثقيف الصحي للمعلم والمعنيين في المدرسة وكذلك متابعة البيئة المدرسية وفي هذا المجال يتطلب الأمر قيام الفرق الصحية مع بداية السنة الدراسية بإجراء كشوفات موقعية على المدارس وبيان النواقص البيئية من اجل اطلاع المديريات العامة في وزارة التربية على الواقع البيئي للمدارس لاتخاذ الخطوات المناسبة لتحسين الوضع البيئي وبما يؤمن السلامة الصحية للطلبة والهيئات التعليمية والتدريسية. ان عمل هذه الفرق ينصب على توفير المياه الصالحة للشرب ومعالجة موضوع النفايات ومكافحة القوارض، والانارة المناسبة وصلاحية الابنية والتهوية اي بتعبير اخر توفير بيئة مدرسية صالحة.
ولا تقف المستلزمات التي يجب توفرها للبيئة المدرسية عند هذا الحد وانما هناك برامج اخرى لا تقل اهمية عن سابقاتها . لا بد من اعداد برامج خاصة بالتربية الصحية ذات المردود العلمي وهذا يعني ان يتعلم التلميذ بالممارسة العملية من خلال ادخال مفردات صحية في المنهج ويتحقق ذلك بالدورات التي تقام للهيئات التعليمية ومن ثم نحصل على ممارسة حية يشترك فيها المعلم والتلميذ لايجاد بيئة مدرسية صحية فضلا عن الزيارات المستمرة والتفتيشية لجميع المدارس من قبل المراكز الصحية القريبة من المدرسة بفحص الطلبة وتشخيص الأمراض التي تصيبهم واحالة بعضهم الى المراكز الصحية المتخصصة لمتابعة حالته .
ان مهمة النهوض بالبيئة المدرسية هي من مسؤولية الجميع ابتداء بالطلبة والمعلمين والإدارة المدرسية ،و حلقة الربط بين وزارتي الصحة والتربية،مرورا بالمؤسسات المساندة وانتهاء بأولياء أمور الطلبة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mustafa.jordanforum.net
 
البيئة المدرسية مسؤولية الجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى المصطفى التربوي :: الفئة الأولى :: الملتقى التربوي-
انتقل الى: